The news is by your side.

تفسير حلم رؤيا الكحل والملح والطفل والكبريت والقير في المنام

0 1

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تفسير حلم رؤيا الكحل والملح والطفل والكبريت

والقير في المنام

أما الكحل فإنه ما وإذا كان لأجل الزينة فإنه ل، وإذا كان مقصودا به نور البصر فإنه يدل على طلب صلاح الدين،
يؤول بصلاح ظاهره وفساد باطنه.
وقال الكرماني الاكتحال يدل على الغدر والجاه للرجال والنساء، وقيل الاكتحال يدل على وجدان طريق الحق
والصواب خاصة إذا اكتحل بلا اسراف.
وقال إسماعيل بن الأشعث بائع الكحل رجل مصلح لدينه دين الحق لأن العين تؤول بالدين والكحل بصلاح ضيائه.
ومن رأى أنه يغمر مرودا في إثمد فإنه ينكح امرأة.
قال السالمي من رأى أنه أتى بكحل فإنه يؤول على أربعة أوجه بصلاح العين وحسن الدين وحصول المال وزيادة
الجمال.
وأما الملح فإنه يؤول بالمال قال الكرماني من رأى أنه اشترى ملحا أو وهب له فإنه يؤول بالدراهم، وإن كان مريضا
شفاه الله تعالى لما جاء فيه إنه شفاء من اثنين وسبعين داء، وقيل رؤيا الملح تؤول على خمسة أوجه إعراب وحسن
واستقامة وأمر جلي وصحة الجار.
وقال جعفر الصادق رؤيا الملح الأبيض على خمسة أوجه دراهم وحياء وفعل خير ومال كثير وخادم حسن، والملح
المر يؤول على خمسة أوجه دراهم مردودة وكلام سيء وحزن وغم وعدم حركة.
وأما الطفل فقال الكرماني من رأى أنه أصاب طفلا مجموعا فإنه يصيب مالا بقدر ذلك.
ومن رأى أن يأكل طفلا فإنه يأكل مالا حراما، وإن رأت امرأة أﻧﻬا تأكل طفلا فإنه يدل على حملها لأن الحوامل من
شأﻧﻬن أن يشتهين الطفل ويأكلنه.
ومن رأى انه يبل طفلا ليغتسل به فإنه يؤول على وجهين قضاء دين واسراف من مال بقدر ما أنحل من الطفل،
وربما كان فيه نتيجة.
وأما الكبريت الأبيض فإنه يؤول بالغم والأصفر يؤول بالسقم والمشقة من نتن رائحته وكراهة طعمه فهو غير
محمود، والكبريت يؤول بالمال الحرام.
وأما القير فإنه خير ورزق فإن تلطخ بثوبه نال بقدره خيرا ومنفعة ولأقاربه، ومن رأى قيرا وهو يأكل منه فإنه يأكل
شيئا حراما ويحصل له غم.
وأما القطران فإنه يؤول بالمال الحرام، فمن رأى أنه غرق في القطران فإنه يدل على الربا ويكون جميع ماله حراما،
وقيل وقوع في بلاء بسبب مال حرام.
وأما الزفت فإنه يؤول بالغم والحزن من سبب العيال والأقارب وأكله أبلغ.
وأما الزئبق فقيل من رأى أنه دخل في مكان الزئبق وأخرج منه شيئا فإنه يؤول بأن امرأته تمكر معه، وأكله يؤول
بالغم والهم والضرر والخسارة وبيعه يؤول بالأمن من مكر المرأة.
وقال الكرماني من رأى أنه غرق في زئبق فإنه يؤول بنسوة يسجنه ويصير في أسرهن بمكرهن وحيلتهن.
ومن رأى أن له زئبقا كثيرًا فإنه يدل على حصول مال من النسوة بالمكر والحيلة.
وأما النشادر فإنه يؤول بمال مختلف فيه فمنهم من قال إنه حرام ومنهم من قال إن فيه شبهة.
وأما الشب فإنه يؤول بالمال الحلال والخير والنعمة، وربما يكون من اشتقاق اسمه.
وأما الصابون فإنه يؤول بالمال واستعماله في شيء يدل على التفاوت في الدين والأكل منه يؤول على وجهين
حصول مال بمشقة وهم وغم.
وأما النفط فإنه مال بمشقة، وربما كان هما وغما لأنه صعب المأكل عسر.
وأما البارود فإنه مال يصرف في التلف كثيره وقليله ومطبوخه أحسن من نيئه.
ومن رأى أنه يجمع بارودا فإنه يجمع مالا وإيقاده اتلاف مال في طريق السلطان، وأما ما يعمل منه من جميع الأنواع
مما يطلق في الحرب وغيره فإنه كلام يبلغ مبلغ حرقه أو تلفه فإن لم يؤذ فليس للكلام تأثير ولا فائدة.
وأما الزجاج فقال دانيال يؤول بالمرأة.
وقال ابن سيرين الزجاج الأبيض إذا كان مصنوعًا فإنه يؤول بالدين والدنيا خصوصا إن كان مكتوبا فيه اسمه، وإن
كان ملكا فإنه يؤول بقرب أجله.
ومن رأى أن في يده زجاجا فوقع وتكسر فإنه يطلق امرأته فإن لم يكن له امرأة تموت امرأة من أقاربه.
وأما الطباشير فإنه يدل على الحزن والغم وأكله يدل على المضرة من ملك.
وأما الزرنيخ فإنه مشقة ومرض وأكله يدل على الهلاك من ذلك المرض.
ومن رأى أن له زرنيخا بالأحمال فإنه يدل على حصول مال كثير ويحرزه لمرضه.
وأما التوتيا فإﻧﻬا تؤول بالمال وبقية تعبيرها كتعبير الكحل.
وأما الزاج فإنه حزن وهم ومرض ومصيبة وخصومة خصوصا إذا كان أسود.
فمن رأى أنه يذيب مغرة فإنه يصرف وأما المغرة فإﻧﻬا تؤول بالمال، مالا في حصول منفعة.
ومن رأى أنه يخلط مغرة على جبس ليليبس به فإنه مجتهد في صلاح الدين ويصرف عليه مالا.
ومن رأى أنه مغر حائطا أو جذبه على شيء ليعلمه فإنه يدل على طلبه الاستقامة وترك الانحراف، وقيل من رأى أن
له مغرة أو أعطاها له أحد فإﻧﻬا تدل على الفرح واللهو والطرب.
ومن رأى أنه يأكلها فإنه يدل على تكلمه خلف الناس بالقبيح.
ومن رأى أنه دهن بيته بالمغرة فإنه يدل على اللهو والفرح في ذلك البيت.
ومن رأى أنه دهن جسمه بالمغرة فإنه يدل على الملامة والفضيحة.
وأما الطلق فإنه يؤول بمشقة قليلة في الأمور لكون جوهرة من الحجر، فمن رأى أنه جمع طلقا كثيرًا من موضع فإنه
يجمع مالا بالمشقة والحيلة بمقدار ذلك.
ومن رأى أنه جمعه من البادية فإنه يجمع المال بالمكر والحيلة في السفر، وإن جمعه من الجبل فإنه يجمع ما ً لا من رجل
جليل القدر.
وقال جابر المغربي من رأى طلقا محلولا يطلى به جسمه ويدخل في النار بحيث لم يحصل ألم ولا مشقة فإنه يدفع الملك
عن نفسه بالمكر والحيلة، وقيل يدفع المرض عن نفسه بالأدوية.
ومن رأى كأنه يأكل الطلق فإنه يحزن مالا جمعه بالعناء.
ومن رأى أنه قد ضاع منه طلقه فإنه يدل على تلف ماله.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Subscribe to our newsletter
Sign up here to get the latest news delivered directly to your inbox.
You can unsubscribe at any time

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More